منتديات مملكة الامبراطور
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
تسر ادارة منتدى مملكة الامبراطور بزيارتكم وتكتمل فرحتنا بتسجيلكم وجزاكم الله الف خيــــــــــــر

نتمنى ان تشاركوا لكي تفيدوا وتستفيدوا

نتمنى لكم اسعد الاوقات
وشكرا للجميع

مع تحيات اخوكم: الامـــــــــــــــــبراطور









 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تدبر القرآن دواء القلوب

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yousefghazi98
عضو فعال
عضو فعال


المزاج :
الدولة :
ذكر العقرب
عدد المساهمات : 96
نقاط : 292
سمعة الاعضاء : 0
تاريخ التسجيل : 07/03/2012
العمر : 27

مُساهمةموضوع: تدبر القرآن دواء القلوب   الجمعة مارس 23, 2012 4:02 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



إنّ القرآن كلام الله الذي أنزله ليُعمل به ويكون منهاج حياة للناس
ولا شك أن قراءة القرآن قربة وطاعة من أحب الطاعات ألى الله

لكن مما لا شك فيه أيضا أن القراءة بغير فهم ولا تدبر ليست هي المقصودة
بل المقصود الأكبر أن يقوم القارئ بتحديق ناظر قلبه إلى معاني القرآن وجمع الفكر على تدبره وتعقله، وإجالة الخاطر في أسراره وحِكَمه.


القرآن يدعونا إلى التدبّر
إنّ الله دعانا لتدبر كتابه وتأمل معانيه وأسراره:
{كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُولُو الأَلْبَابِ} ص:29


وقد نعى القرآن على أولئك الذين لا يتدبرون القرآن ولا يستنبطون معانيه:
(أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلافاً كَثِيراً82 وَإِذَا جَاءَهُمْ أَمْرٌ مِنَ الْأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُوا بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُولِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنْبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً) النساء:82/.83
النّاس عند سماع القرآن أنواع
قال تعالى في آياته المشهودة: {وَكَمْ أَهْلَكْنَا قَبْلَهُمْ مِنْ قَرْنٍ هُمْ أَشَدُّ مِنْهُمْ بَطْشاً فَنَقَّبُوا فِي الْبِلادِ هَلْ مِنْ مَحِيصٍ 36 إِنَّ فِي ذَلِكَ لَذِكْرَى لِمَنْ كَانَ لَهُ قَلْبٌ أَوْ أَلْقَى السَّمْعَ وَهُوَ شَهِيدٌ} ق:36/.37
قال ابن القيم رحمه الله:''الناسُ ثلاثةٌ: رجلٌ قلبُه ميتٌ، فذلك الذي لا قلبَ له، فهذا ليست الآية ذكرى في حقه. الثاني: رجلٌ له قلب حيٌّ مستعدٌّ، لكنه غير مستمعٍ للآيات المتلُوةِ، التي يخبر بها الله عن الآيات المشهودة، إما لعدم وُرُودها، أو لوصولها إليه وقلبه مشغول عنها بغيرها، فهو غائب القلب ليس حاضرًا، فهذا أيضًا لا تحصُلُ له الذكرى، مع استعداده ووجود قلبه. والثالث: رجلٌ حيُّ القلب مستعدٌّ، تُليت عليه الآيات، فأصغى بسمعه، وألقى السمع، وأحضر قلبه، ولم يشغلْه بغير فهم ما يسمعُهُ، فهو شاهدُ القلب، مُلقي السَّمع، فهذا القِسمُ هو الذي ينتفع بالآيات المتلوَّة والمشهودة''.
الرسول صلى الله عليه وسلم يتدبر القرآن
عن حذيفة رضي الله عنه قال: ''صلّيت مع رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ذات ليلة، فافتتح البقرة، فقلت: يركع عند المائة. ثم مضى، فقلت: يصلّي بها في ركعة؛ فمضى. ثم افتتح النساء فقرأها، ثم افتتح آل عمران فقرأها. يقرأ مترسلاً، إذا مرَّ بآية فيها تسبيح سبَّح، وإذا مرَّ بسؤال سأل، وإذا مر بتعوّذ تعوّذ} رواه مسلم.
السلف الصالح يتدبرون القرآن
كان ابن عباسٍ رضي الله عنهما يقول: ''ركعتان في تفكّرٍ خيرٌ من قيام ليلة بلا قلب''.







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تدبر القرآن دواء القلوب
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات مملكة الامبراطور :: قسم خاص بطلبات الاعضاء-
انتقل الى: